الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية

المقدمة

إن جامعة المؤسس هي ثاني أكبر جامعة في المملكة في سعيها الدائب للريادة و التميز واهتمامها المتنامي بالسلامة والصحة المهنية كعنصر حيوي ومكمل للعملية التعليمية والتزاماً منها بتأمين بيئة عمل ودراسة آمنة وصحية و حرصاً منها على سلامة طلابها ومنسوبيها و زوارها قامت في السنوات القليلة الماضية بخطوات ملموسة لتطوير وتحسين حالة السلامة والصحة المهنية بالجامعة و تم إنشاء إدارة خاصة بالسلامة والصحة المهنية بقرار كريم من معالي مدير الجامعة في 18/08/1436هـ كما استضافت الجامعة في ربيع أول عام 1436هـ الملتقى العلمي الثالث للعاملين في مجال السلامة في الجامعات والذي لاقى نجاحاً كبيراً وكان ملتقى للخبراء والمهتمين بالسلامة والصحة المهنية من كافة انحاء المملكة وتعمل إدارة السلامة و الصحة المهنية منذ بدء إنشائها توفير بيئة صحية وآمنة للطلاب والمنسوبين وتعد علامات السلامة من الأدوات المفيدة في حماية صحة وسلامة العاملين والزوار في مكان العمل حيث تشير إلى طبيعة ودرجة الأخطار المحتملة التي يمكن أن تسبب حادثاً، كما يمكن توفير توجيهات ملائمة للتخلص من الخطر أو خفضه والإشارة إلى العواقب المحتملة في حالة عدم تجنب الخطر إن إدراك العاملين للأخطار المحيطة بهم وقيامهم بأخذ التدابير الوقائية سيؤدي لخفض احتمال وقوع حوادث أو إصابات في مكان العمل.


وتستخدم علامات السلامة للأغراض التالية:
     • لفت الانتباه إلى المخاطر على صحة وسلامة العاملين. 
     • الإشارة إلى الأخطار التي قد لا تكون واضحة.
     • تذكير العاملين بالأماكن التي يكون من الضروري فيها ارتداء معدات الوقاية الشخصية.
     • معرفة أماكن معدات الطوارئ
   • توضيح مهام العمل في الموقع وتجنب الممارسات الأخرى فيه مثل منع الأكل والشرب في المعامل والتدخين في الأماكن المغلقة


لكن رغم أهمية علامات السلامة في الإنذار بالخطر لكنها ليست بديلة عن التخلص من هذه الأخطار أو خفضها كلما أمكن ذلك.


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/5/2016 3:08:01 PM